ما هو التداول؟

ما هو التبادل؟

يعرف الجميع ماهية مصطلح "التبادل". يتداول معظمنا في حياتنا اليومية، بصرف النظر عن أننا قد لا نعرف حتى أننا قد فعلنا هذا. أساساً، كل ما تشتريه من المحل هو تبادل للمال في مقابل المنتجات التي تريدها.
في tradimo سوف تتعلم كيفية التبادل في المتاجر المالية عبر الإنترنت - ولكن ماذا ستتداول على وجه التحديد عبر الإنترنت؟ ذلك النص سوف يساعدك على إستيعاب توضيح مفهوم التبادل وكيف يتم التبادل عبر الإنترنت.

مبادئ التبادل

مصطلح "التبادل" يقصد بيسر "مبادلة شيء بآخر". ونحن عادة نفهم هذا على أنه مبادلة المنتجات بمقابل المال أو بعبارة أخرى بيسر، شراء شيء ما. عندما نتحدث عن التبادل في المتاجر المالية، نستخدم نفس المبدأ. بال في فرد يتداول الأسهم. ما يفعله في الواقع هو شراء أسهم (أو جزء ضئيل من) مؤسسة. إذا ارتفعت قيمة هذه الأسهم، فإنه يكسب المال من خلال بيعها مرة ثانية بثمن أعلى. ذلك هو التبادل. تقوم بشراء شيئاً بثمن ما وتبيعه مرة ثانية بثمن آخر - آملاً أن يكون أعلى حتى تيقن ربحاً، والضد صحيح. ولكن لماذا ترتفع قيمة الأسهم؟ الجواب طفيف: تتغير القيمة نتيجة لـ العرض والطلب - متى ما كان هنا مزيداً من المطلب على شيء ما، متى ما كان هناك مزيداً من الناس مستعدون لدفع قيمته.

الزيادة في المطلب تعني صعود الثمن

نستطيع شرح هذا باستعمال مثال متكرر كل يوم طفيف لشراء المأكولات والمشروبات. لنفترض أنك في مكان البيع والشراء وهناك لاغير عشرة تفاحات باقية في المحل. وذلك هو الموضع الأوحد الذي تَستطيع شراء التفاح منه. إذا كنت أنت الفرد الأوحد وتريد لاغير بضع تفاحات، فإن صاحب المحل سيبيعها لك من المرجح بثمن معقول.
هذه اللحظة لنفترض أن خمسة عشر شخصاً دخلوا مكان البيع والشراء وأنهم جميعاً يرغبون في التفاح. ليتأكدوا من حصولهم على التفاح عوضاً عن الزبائن الآخرين، هم على تأهب ليدفعوا أكثر في مقابل حصولهم عليه. وبذلك، يمكن لصاحب المحل رفع الثمن، لأنه يعرف أن هناك المزيد من المطلب على التفاح أكثر من المعروض منها
عندما يبلغ سعر التفاح الى مستوى يعتقد عنده العملاء أنه أصبح مكلفاً بشكل كبير، سوف يتوقفون عن شرائه. عندما يعي صاحب المحل أنه لن يبيع التفاح بعد هذه اللحظة لأنه باهظ السعر، سوف يتوقف عن رفع الثمن وقد يرجع إلى المستوى الذي يبدأ عنده العملاء بشراء التفاح مرة ثانية.

الزيادة في العرض تعني انخفاض الثمن

لنفترض أن صاحب دكان آخر دخل مكان البيع والشراء فجأة وعرض مزيد من التفاح لأجل البيع. ها قد ازداد المعروض من التفاح هذه اللحظة بشكل ملحوظ. ومن المنطقي أن صاحب المحل الثاني قد يبيع التفاح بثمن أقل من صاحب الدكان الأول لإغراء العملاء. ومن المنطقي كذلكً أن يقوم بشراء الزبائن بقيمة أقل.
نحو حدوث هذا، فإن صاحب المحل الأول من المرجح سيخفض أثمانه. وهكذا، فإن الزيادة المفاجئة في عرض التفاح قد خفضت سعر التفاح.
يسمى الثمن الذي يتقابل عنده المطلب مع العرض "سعر مكان البيع والشراء"، أي مستوى الثمن الذي يتفق عنده كل من صاحب الدكان والزبائن على سعر وعدد التفاحات المباعة.

ما هو التبادل عبر الإنترنت؟

لمدة طويلة استمر التبادل المالي يتم إلكترونيا لاغير بين المصارف والمؤسسات المالية. وذلك يقصد أن التبادل في أماكن البيع والشراء المالية كان مغلقاً في مواجهة كل من هم خارج تلك الشركات. مع تطور الإنترنت عالية السرعة، أصبح أي كل من يود المساهمة في التبادل قادراً على إجراء هذا عبر الإنترنت.
لمدة طويلة استمر التبادل المالي يتم إلكترونيا لاغير بين المصارف والمؤسسات المالية. وذلك يقصد أن التبادل في أماكن البيع والشراء المالية كان مغلقاً في مواجهة كل من هم خارج تلك الشركات. مع تطور الإنترنت عالية السرعة، أصبح أي كل من يود المساهمة في التبادل قادراً على إجراء هذا عبر الإنترنت.

ما هو التداول؟

ما هو التبادل؟

يعرف الجميع ماهية مصطلح "التبادل". يتداول معظمنا في حياتنا اليومية، بصرف النظر عن أننا قد لا نعرف حتى أننا قد فعلنا هذا. أساساً، كل ما تشتريه من المحل هو تبادل للمال في مقابل المنتجات التي تريدها.
في tradimo سوف تتعلم كيفية التبادل في المتاجر المالية عبر الإنترنت - ولكن ماذا ستتداول على وجه التحديد عبر الإنترنت؟ ذلك النص سوف يساعدك على إستيعاب توضيح مفهوم التبادل وكيف يتم التبادل عبر الإنترنت.

مبادئ التبادل

مصطلح "التبادل" يقصد بيسر "مبادلة شيء بآخر". ونحن عادة نفهم هذا على أنه مبادلة المنتجات بمقابل المال أو بعبارة أخرى بيسر، شراء شيء ما. عندما نتحدث عن التبادل في المتاجر المالية، نستخدم نفس المبدأ. بال في فرد يتداول الأسهم. ما يفعله في الواقع هو شراء أسهم (أو جزء ضئيل من) مؤسسة. إذا ارتفعت قيمة هذه الأسهم، فإنه يكسب المال من خلال بيعها مرة ثانية بثمن أعلى. ذلك هو التبادل. تقوم بشراء شيئاً بثمن ما وتبيعه مرة ثانية بثمن آخر - آملاً أن يكون أعلى حتى تيقن ربحاً، والضد صحيح. ولكن لماذا ترتفع قيمة الأسهم؟ الجواب طفيف: تتغير القيمة نتيجة لـ العرض والطلب - متى ما كان هنا مزيداً من المطلب على شيء ما، متى ما كان هناك مزيداً من الناس مستعدون لدفع قيمته.

الزيادة في المطلب تعني صعود الثمن

نستطيع شرح هذا باستعمال مثال متكرر كل يوم طفيف لشراء المأكولات والمشروبات. لنفترض أنك في مكان البيع والشراء وهناك لاغير عشرة تفاحات باقية في المحل. وذلك هو الموضع الأوحد الذي تَستطيع شراء التفاح منه. إذا كنت أنت الفرد الأوحد وتريد لاغير بضع تفاحات، فإن صاحب المحل سيبيعها لك من المرجح بثمن معقول.
هذه اللحظة لنفترض أن خمسة عشر شخصاً دخلوا مكان البيع والشراء وأنهم جميعاً يرغبون في التفاح. ليتأكدوا من حصولهم على التفاح عوضاً عن الزبائن الآخرين، هم على تأهب ليدفعوا أكثر في مقابل حصولهم عليه. وبذلك، يمكن لصاحب المحل رفع الثمن، لأنه يعرف أن هناك المزيد من المطلب على التفاح أكثر من المعروض منها
عندما يبلغ سعر التفاح الى مستوى يعتقد عنده العملاء أنه أصبح مكلفاً بشكل كبير، سوف يتوقفون عن شرائه. عندما يعي صاحب المحل أنه لن يبيع التفاح بعد هذه اللحظة لأنه باهظ السعر، سوف يتوقف عن رفع الثمن وقد يرجع إلى المستوى الذي يبدأ عنده العملاء بشراء التفاح مرة ثانية.

الزيادة في العرض تعني انخفاض الثمن

لنفترض أن صاحب دكان آخر دخل مكان البيع والشراء فجأة وعرض مزيد من التفاح لأجل البيع. ها قد ازداد المعروض من التفاح هذه اللحظة بشكل ملحوظ. ومن المنطقي أن صاحب المحل الثاني قد يبيع التفاح بثمن أقل من صاحب الدكان الأول لإغراء العملاء. ومن المنطقي كذلكً أن يقوم بشراء الزبائن بقيمة أقل.
نحو حدوث هذا، فإن صاحب المحل الأول من المرجح سيخفض أثمانه. وهكذا، فإن الزيادة المفاجئة في عرض التفاح قد خفضت سعر التفاح.
يسمى الثمن الذي يتقابل عنده المطلب مع العرض "سعر مكان البيع والشراء"، أي مستوى الثمن الذي يتفق عنده كل من صاحب الدكان والزبائن على سعر وعدد التفاحات المباعة.

ما هو التبادل عبر الإنترنت؟

لمدة طويلة استمر التبادل المالي يتم إلكترونيا لاغير بين المصارف والمؤسسات المالية. وذلك يقصد أن التبادل في أماكن البيع والشراء المالية كان مغلقاً في مواجهة كل من هم خارج تلك الشركات. مع تطور الإنترنت عالية السرعة، أصبح أي كل من يود المساهمة في التبادل قادراً على إجراء هذا عبر الإنترنت.
لمدة طويلة استمر التبادل المالي يتم إلكترونيا لاغير بين المصارف والمؤسسات المالية. وذلك يقصد أن التبادل في أماكن البيع والشراء المالية كان مغلقاً في مواجهة كل من هم خارج تلك الشركات. مع تطور الإنترنت عالية السرعة، أصبح أي كل من يود المساهمة في التبادل قادراً على إجراء هذا عبر الإنترنت.